القمر العملاق ينير السماء للناظرين وهو يقترب من الأرض

القمر العملاق ينير السماء للناظرين وهو يقترب من الأرض

وتحدث الظاهرة عندما يكون القمر في أقرب نقطة من الأرض في مداره، فيبدو أكبر حجما بنسبة 7 في المئة ويزداد نوره بنسبة 15 في المئة، ولا يظهر الفارق جليا للناظرين بالعين المجردة.
ويتوقع أن تحدث ظاهرة القمر العملاق في بريطانيا في حدود الساعة الثالثة و47 دقيقة مساء بتوقيت غرينيتش.
ويقول روبرت ماسي، من الجمعية الملكية لعلم الفلك، إن القمر سيظهر الأكثر نورا في منتصف الليل عندما يكون في أعلى نقطة في الأفق.
واقترب القمر العام الماضي إلى أقرب من نقطة من الأرض منذ 1948، ولن يصل تلك النقطة إلا يوم 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2034.
وتصف وكالة ناسا رؤية القمر هذه المرة بالثلاثية إذ يتوقع أن تتكرر الظاهرة في في الفاتح من يناير/ كانون الثاني وفي آخره.
ويطلق على القمر العملاق في ديسمبر/ كانون الأول اسم القمر البارد.
وسيكون القمر مساء الأحد على بعد 222،761 ميلا من الأرض، بدل 238،900 ميلا، وهي المسافة المتوسطة بين القمر والأرض.
ويقول ماسي أن “أجمل المناظر” ستكون خلال طلوع القمر يوم الأحد، وغيابه صباح الإثنين، وذلك بسبب خدعة بصرية، تسمى الخدعة القمرية، تجعله يبدو أكبر من المعتاد عندما يكون في الأفق.
ويضيف ماسي أنها ظاهرة جميلة للرؤية، ولكن “لا تتوقعوا أن تروا قمرا ضخما، فهو سيبدو أكبر قليلا ولكن ليس خمس مرات”.
ولا يدور القمر حول الأرض في شكل دائري، لذلك يتغير بعده عن الأرض وفق مداره، وتتغير المسافة بينهما أيضا بفعل دوران الأرض حول الشمس.

إشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد
إشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد
بمشاركتك في القائمة البريدية عن طريق تسجيل بريدك الإلكتروني ستستلم نشرة بريدية دورية لإطلاعك على جديد الموقع .
يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت ترغب .
قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More