المغرب يهزم نيجيريا ويُتوَّج بطلا لكأس الأمم الأفريقية للمحليين

المغرب يهزم نيجيريا ويُتوَّج بطلا لكأس الأمم الأفريقية للمحليين

وتحولت المباراة لصالح المغرب عند منتصفها، حيث أحرز اللاعب زكرياء حدراف الهدف الأول لفريقه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، بينما طُرد اللاعب النيجيري، بيتر إنيجي موزيس، في مستهل الشوط الثاني بعد حصوله على الإنذار الثاني.

وأضاف وليد الكرتي الهدف الثاني لبلاده، بعد مرور نحو ساعة من زمن المباراة، بينما أحرز حدراف الهدف الثاني له والثالث لفريقة بعد ذلك بدقائق.

وأكمل أيوب الكعبي الرباعية المغربية، في الدقيقة 73 من زمن المباراة، وأحرز هدفه التاسع في البطولة، التي يشارك فيها اللاعبون المحليون فقط.

وجاءت أول فرصة لفريق المغرب في الدقيقة الثالثة من زمن المباراة، حين سدد وليد الكرتي الكرة من مسافة قريبة، لكنها لم تدخل المرمى، واعتقد المضيفون أنهم أحرزوا هدفا بعد ذلك بأربع دقائق، من تسديدة لأيوب الكعبي، لكن الحكم المساعد أعلن أن الكرة خرجت من زاوية الملعب، قبل أن تصل إلى المهاجم.

واعتمد فريق نيجيريا على الكرات الطويلة في هجماته، ولم يواجه حارس المرمى المغربي هجمات خطيرة خلال الشوط الأول من المباراة.

وبعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني، طُرد النيجيري بيتر إنيجي موزيس، عقب حصولة على الإنذار الثاني، بسبب ارتكابه خطأ بحق محمد نهيري.

وفي الحقيقة، لم يستطع الفريق النيجيري ذو العشرة لاعبين تهديد مرمى المغرب بالمرة، خلال الشوط الثاني من المباراة، ولم يتعرض الحارس المغربي أنس الزنيتي لأي إزعاج.

وأدت الأهداف التسعة، التي أحرزها أيوب الكعبي خلال البطولة، إلى فوزه بلقب أفضل لاعب في البطولة، وهو ما قد يلفت اهتمام مدرب المنتخب الوطني المغربي، هيرفي رونار، الذي كانت يراقب من المدرجات.

ويسعى رونار لاتخاذ قرار نهائي بشأن تشكيلة فريقه، استعدادا للمشاركة في كأس العالم التي تقام في روسيا خلال العام الجاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.