موقع اخبار الجزائر معلوماتي تثقيفي تقني ترفيهي متنوع

تيسلا تتعهد بتصنيع شاحنات بيك-أب كهربائية بميزات جديدة

تيسلا تتعهد بتصنيع شاحنات بيك-أب كهربائية بميزات جديدة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

وتعهد إيلون ماسك، رئيس تيسلا، على موقع تويتر بتصنيع شاحنات بيك-أب كهربائية، بعد أن طلب منه متابعيه على الموقع تقديم اقتراحات حول كيفية تحسين أداء الشركة.

وقال ماسك إن “الشاحنة المفتوحة من الخلف (النصف نقل) سوف تتبع النموذج Y، وهو نموذج لم تكشف الشركة عن تفاصيله بعد، لكن من المتوقع أن يعتمد في تصميمه على النموذج 3 السيدان”.

ولكن خبراء الصناعة لاحظوا أن تيسلا تعاني من تأخير في تسليم وتقديم السيارات في موعدها.

ودفع هذا البعض إلى التساؤل عما إذا كانت الشركة الخاسرة قادرة على الوفاء بالتزاماتها القائمة بالفعل، والتي تشمل أيضا تصنيع ناقلات مفصلية كبيرة وسيارة رياضية.

وقدم ماسك أيضا العديد من الوعود حول المميزات الجديدة التي تعتزم تيسلا إضافتها إلى المركبات الموجودة حاليا، بما في ذلك مساحات الزجاج الأمامي الذكية.

وتحظى شاحنات بيك-أب بشعبية خاصة في الولايات المتحدة، حيث تبلغ مبيعاتها من الشركات المصنعة الثلاثة الرائدة حاليا حوالي 90 مليار دولار في السنة، وفقا لبيانات من مورنينغستار إكيتي ريزارتش.

كما ارتفع الطلب على الشاحنات خلال العام الماضي، على الرغم من انخفاض الطلب على أنواع أخرى من “المركبات الخفيفة”.

وألمح رئيس تيسلا، في وقت سابق، إلى خططه عندما عرض صورة غير واضحة لسيارة بيك-أب محمولة على شاحنة أخرى أكبر (نصف لوري)، وذلك في مؤتمر صحفي عقد في نوفمبر / تشرين الثاني.

وقال ماسك في تغريداته إن السيارة ستكون “أكبر قليلا” من شاحنة بيك-أب فورد F-150 الأفضل مبيعا في أمريكا، مما سيتيح وجود مميزات أكبر تغير من طبيعتها تماما.

وأضاف “لقد كان لدي عناصر التصميم / الهندسة الأساسية في ذهني منذ ما يقرب من خمس سنوات”.

وبالإضافة إلى ذلك، يبدو أن صاحب المشروع قد قدم أيضا عدة التزامات للتحديثات المطلوبة لمجموعته الحالية من المركبات عن طريق سلسلة من الردود الموجزة، بما في ذلك:

ممسحات الزجاج الأمامي التي تغير تلقائيا السرعة على أساس كم المطر، وهي الميزة الموجودة حاليا بالفعل في سيارات فولكس واجن، فولفو ومازدا.
وهناك أيضا تحسين خدمة الخرائط وبرامج الملاحة الفضائية.
متصفح ويب حديث لشاشات اللمس الخاصة بالسيارات، ووصف الخبراء النسخة الحالية بأنها “غير قابلة للاستخدام تقريبا”.
وهناك أيضا أضواء “الديسكو” الداخلية في السيارة والتي تعمل مع الموسيقى.
لكن طموحات ماسك تتناقض مع أداء تيسلا الأخير، الذي لم يكن على المستوى المطلوب.

في نوفمبر/ تشرين الثاني، أعلنت الشركة عن أكبر خسارة فصلية لها حتى الآن 619 مليون دولار، كما اعترف بالتأخر الشديد لشهور عن موعد تسليم النموذج 3 من السيارات.

وقال إن المشاكل المتعلقة بتجميع البطارية وخام الفولاذ هي من بين أسباب اختناقات الإنتاج.

وحذرت وكالة بلومبرغ الأمريكية، في وقت لاحق، من أنه إذا لم تقلص الشركة خسائرها فإن احتياطياتها النقدية سوف تنفذ في عام 2018 ما لم تحصل على أموال جديدة.

وقال بول نيوتن، المحلل في شركة إهس أوتوموتيف للاستشارات، لـ “بي بي سي”: “هناك عدد متزايد من الناس الذين يتطلعون إلى وفاء تيسلا بوعودها الحالية بدلا من إطلاق المزيد من الوعود”.

وأضاف “لديها عدد كبير من رد طلبات شراء للنموذج 3، ولم يتم تسليم سوى حفنة من السيارات التي بنيت يدويا بشق الأنفس”.

تعليقات
انتظر التحميل...