جيش الاحتلال يكشف: هدمنا المبنى الذي تحصن فيه جرّار قبل تصفيته ونتنياهو “يبارك “

جيش الاحتلال يكشف: هدمنا المبنى الذي تحصن فيه جرّار قبل تصفيته ونتنياهو "يبارك "

وقال الجيش في بيان صحفي: “دخلت قوات من الجيش وجهاز الأمن العام (الشاباك) وقوات الشرطة الخاصة إلى مكان اختبائه (جرار) في قرية اليامون”.

وأضاف: “بعد محاولات متكررة لإخراجه من المبنى، شملت الدعوة عبر مكبرات الصوت، وإطلاق النيران الخفيفة باتجاه المبنى قامت قوات الهندسة بهدمه”.

وتابع الجيش الإسرائيلي: ” خلال محاولة اعتقاله، خرج (جرار) من المبنى الذي تحصن في داخله وتعرض لإطلاق نار من قبل القوات حيث وجدت على جثته سلاح (ام 16) وحقيبة تحتوي على عبوات ناسفة”.

ولم يوضح الجيش ما إذا كان جرّار قد اشتبك مع القوات الإسرائيلية، أم أنه تم اغتياله بإطلاق النار عليه فور خروجه من المبنى.

ولفت الجيش إلى عملية ملاحقة جرار كانت “معقدة”، منذ الإعلان عنه مطلوبا في التاسع من شهر يناير/كانون الثاني الماضي بعد اتهامه بالمشاركة في عملية قتل مستوطن في شمال الضفة الغربية بإطلاق النار عليه.

وقال: “منذ ارتكاب الاعتداء قامت قوات الأمن بالتحرك في عدة قرى يوميا وفقا لمعلومات استخبارية قدمها جهاز الأمن العام (الشاباك) بحثا عن الخلية مرتكبة الاعتداء”.

وهنأ نتنياهو في تصريح صحفي له الأجهزة الأمنية الإسرائيلية على ما وصفها بـ “العملية الحازمة” التي قامت بها الليلة لإلقاء القبض على جرار وتسببت بقتله.

وأضاف “قلت قبل عدة أيام لأرملة الحاخام رازيئيل شيفاح أننا سنصل إلى القتلة وهذه الليلة تم استكمال تلك المهمة”.

وتوعد نتنياهو أن يكون مصير منفذ عملية أرائيل أمس والتي أدت لمقتل مستوطن مماثلا لعملية اغتيال جرار. مضيفا “ستصل قوات الأمن إلى كل من يحاول المس بالمواطنين الإسرائيليين وستتم محاسبته”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا
انتظر التحميل...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

Privacy & Cookies Policy