خمسة أسماء مرشحة لتدريب المنتخب الجزائري

بادر رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي ، في معالجة أول الملفات المطروحة أمامه، والذي يتعلق بالبحث عن بديل للمدرب البلجيكي، جورج ليكنز، الذي استقال بعد خيبة المنتخب في بطولة أمم أفريقيا 2017 بالغابون.

وأكدت مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية أن الاتحاد الجزائري أعدّ قائمة بخمسة أسماء لمدربين سيشرع في التفاوض معهم من أجل تولي مهمة تدريب المنتخب الجزائري استعداداً للمواعيد القادمة.

رانييري وعلاقة مميزة مع محرز وسليماني
ويأتي الإيطالي، كلاوديو رانييري في مقدمة الأسماء المطروحة، خاصة أنه في حل من كل تعاقد وتربطه علاقة مميزة مع الثنائي الجزائري رياض محرز وإسلام سليماني، فمنح الفرصة للأول وكان وراء قدوم اللاعب الثاني من سبورتنغ لشبونة.

وذكرت المجلة الفرنسية أن قدوم هذا المدرب إلى الجزائر يعد حلماً يراود الجماهير الجزائرية التي باتت تعشق هذا المدرب من خلال الموسم الاستثنائي الذي قدمه خلال تدريبه ليستر سيتي، ونجاحه في الفوز بلقب الدوري.

بلماضي الجزائري الوحيد في القائمة

أما الاسم الثاني المطروح لتدريب منتخب الخضر، فهو الجزائري جمال بلماضي، الذي ترك بصماته في الدوري القطري من خلال إشرافه على تدريب لخويا، وكذلك المنتخب القطري، وأثبت خلال ذلك قيمته الفنية.

وكان سفيان فيغولي اعترف في تصريح له منذ أسابيع بأن المدرب المثالي المؤهل للإشراف على تدريب المنتخب الجزائري هو جمال بلماضي الذي يحب الجزائر ويتمنى تدريب منتخبه كما أن قيمته الفنية لا تقبل الشك.

غاريدو ودراية بعقلية اللاعب العربي
من جهة أخرى يعتبر الإسباني خوان كارلوس غاريدو أحد الأسماء المطروحة لتدريب المنتخب الجزائري، ويحسب لهذا المدرب درايته بعقلية اللاعب العربي والأفريقي من خلال مشواره في كرة القدم السعودية أو كذلك كرة القدم المصرية.

وسبق لغاريدو تدريب فياريال الإسباني وبروج البلجيكي بالإضافة إلى تدريب بيتيس إشبيلية الإسباني بالإضافة إلى تجربة مع نادي الأهلي المصري، وبعد ذلك تدريب نادي الاتفاق السعودي وهو الذي ينتهي عقده معه بعد أشهر.

راموس وسيرة ذاتية مميزة
كشفت بعض المصادر المقربة من الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن الرئيس الجديد للاتحاد، يفضل المدرسة الإسبانية على الرغم من أن المنتخب الجزائري لم يعرف على مدى تاريخه مرور مدرب إسباني للإشراف عليه.

فإن الإسباني خوان راموس المدرب السابق لنادي توتنهام وريال مدريد، والذي غادر نادي ملقة الإسباني، يملك سيرة ذاتية هائلة، فبالإضافة إلى ذلك توج بكأس الاتحاد الأوروبي في مناسبتين مع إشبيلية الإسباني، وتدريب منتخب في حجم الجزائر قد يشكل حافزا لهذا المدرب ليقبل خوض التجربة ويرفع معه التحدي.

جيرارد يعود إلى الواجهة
بعد إقالة المدرب الفرنسي كريستيان غوركوف، كان مواطنه ريني جيرارد من أبرز الأسماء التي تم طرحها في كواليس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وتردد أن الرئيس السابق للاتحاد محمد روراوة كان على وشك التعاقد معه قبل أن يتراجع في آخر لحظة.

جيرارد يحسب له أنه في حل من كل تعاقد ومن المؤكد أن خوض التجربة مع المنتخب الجزائري يستهويه بعد الإشراف على تدريب نادي نانت الفرنسي، ويعد تتويجه مع مونبيليه بلقب الدوري الفرنسي عام 2011 أفضل ما يحسب لهذا الفني.
(العربي الجديد)

المنتخب الجزائري 2017
المنتخب الجزائري العسكري
المنتخب الجزائري اليوم
المنتخب الجزائري فيس بوك

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا
انتظر التحميل...