زر “الغفوة” في فيسبوك يسمح بإخفاء الأصدقاء المزعجين

زر "الغفوة" في فيسبوك يسمح بإخفاء الأصدقاء المزعجين

إذ طرحت الشبكة الاجتماعية زر “الغفوة” الذي يمنع التحديثات الخاصة بأشخاصٍ بعينهم من الظهور في صفحة “آخر الأخبار” بالموقع.

وتعمل هذه الميزة أيضاً مع الصفحات والمجموعات.
يستمر تأثير هذه الميزة لفترة مؤقتة تصل إلى 30 يوماً كما ذكر موقع Life Hacker، ولن يعلم أيٌ من الأصدقاء أو الصفحات أو المجموعات التي تريد “إخفاءها” بذلك.

ويقول موقع فيسبوك نقلاً عن صحيفة The Independent البريطانية، إنَّ هذه الميزة تمنحك “مزيداً من التحكم” في الأخبار التي تظهر على حسابك “وذلك حتى تستمع بالوقت الذي تقضيه في متابعة موقع فيسبوك”.

لإخفاء تحديثات شخص أو صفحة أو مجموعة ما، كل ما تحتاج إليه هو النقر على زر “الخيارات” في الركن العلوي الأيمن للمنشور، وتحديد خيار “غفوة”.

ويقول موقع فيسبوك إنَّك ستتلقى تنبيهاً قبل انتهاء فترة الغفوة، ويمكنك إيقاف هذا الإعداد في أي وقت.

وكتبت شروتي موراليداران مديرة المنتجات في موقع فيسبوك منشوراً قالت فيه: “هل ترى العديد من الصور لقِطّة عمَّك الجديدة؟ هل تغريك صديقتك بعدد لا نهائي من صور وجبة الطعام من رحلتها في باريس؟ اتضح أنك لست الوحيد”.

وتابعت: “سمعنا من الناس أنَّهم يريدون المزيد من الخيارات لتحديد ما يريدون متابعته على حساباتهم على فيسبوك ومتى يريدون متابعته. ومع زر “الغفوة”، لن تضطر إلى إلغاء المتابعة Unfolow أو إلغاء الصداقة Unfriend بشكلٍ دائم، إذ يمكنك الآن التوقف عن متابعة منشورات شخص ما لفترة قصيرة من الوقت”.

أصبح هذا الخيار الجديد متاحاً الآن، وهو بديل أقل حدة من إلغاء متابعة الأصدقاء بصورة دائمة، وإذا لم يكن بإمكانك الوصول إلى خيار “الغفوة” بعد، فذلك لأنَّ عملية إطلاقه ما زالت جارية. ويقول موقع فيسبوك إنَّ الخيار سيظهر للجميع قبل نهاية الأسبوع.

واعترفت الشركة في الأسبوع الماضي بأنَّ مواقع الشبكات الاجتماعية قد تؤثر على مستخدميها بالسلب، مضيفةً أنَّها لديها الكثير لتعلمه.

وكشفت دراسةٌ أجرتها جامعة كاليفورنيا سان دييغو وجامعة ييل أنَّ مستخدمي موقع فيسبوك ممن يزيد معدَّل نقراتهم على الروابط بأربعة أضعاف عن الشخص العادي أو يزيد معدَّل إعجابهم بالمنشورات ضِعف الشخص العادي “قالوا في مسحٍ أجرته الجامعتان إنَّ صحتهم العقلية أسوأ من المتوسط”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.