سرقة قنينة فودكا تقدر قيمتها بـ 1.3 مليون دولار من حانة دنماركية

سرقة قنينة فودكا تقدر قيمتها بـ 1.3 مليون دولار من حانة دنماركية

وقد صنعت القنينة من الذهب والفضة ورصع غطاؤها بالألماس. وكانت معارة إلى حانة في مدينة كوبنهاغن تعرض مجموعة من أندر قناني الفودكا.

وقال مالك الحانة، بريان إنغبرغ، إن القنينة قد عرضت في المسلسل السياسي التلفزيوني المثير “هاوس أوف كاردس”، الذي يعني بناء منزل من أوراق اللعب دلالة على الشيء الذي يبنى من أسس هشه وقابل للانهيار بسهولة.

وأظهرت صور كاميرات المراقبة اللص وهو يلتقط قنينة الفودكا ويفر من الحانة.

وتقول الشرطة إنه ليس من الواضح بعد هل أن اللص قد اقتحم المكان أو كان يمتلك مفتاحا لمدخله.

وقال انغبرغ، صاحب حانة “كافيه 33″، لمحطة تلفزيون محلية إنه استعار قنينة الفودكا من شركة دارتز موتور التي مقرها في لاتفيا.

وأضاف “ظلت جزءا من مجموعتي لمدة ستة أشهر، ولكن ليس أكثر من ذلك”.

وتقول شركة روسو- بالتيك لصناعة السيارات الفخمة إن قنينة الفودكا تلك صنعت بمناسبة الاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس مصنعها.

وزينت واجهة القنينة بالجلد وعليه نسخة من العلامة التي توضع على المبرد “الراديتر” في السيارات التي تصنعها الشركة.

أما غطاؤها فله شكل النسر الامبراطوري الروسي وقد رصع بالألماس.

وقال إنغبرغ أن القنينة عُرضت في إحدى حلقات المسلسل التلفزيوني الأمريكي “هاوس أوف كاردس” بوصفها هدية من الرئيس الروسي إلى نظيره الأمريكي.

وقال مؤسس شركة دارتز، ليونارد يانكيلوفيتش، لبي بي سي إنه يأمل بإستعادة القنينة النادرة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا
انتظر التحميل...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

Privacy & Cookies Policy