شركة ديزني تشتري فوكس من مردوخ بمبلغ 52.2 مليار دولار

شركة ديزني تشتري فوكس من مردوخ بمبلغ 52.2 مليار دولار

وتشمل الصفقة أيضا شراء حصة 39 في المئة من أسهم قنوات سكاي الفضائية، ونسبة 20 في المئة استوديوهات فوكس للقرن العشرين.

أما ما يتبقى من أصول فوكس، وبضمنها فوكس نيوز وسبورت، فستشكل شركة جديدة.

وتنهي هذه الصفقة نحو نصف قرن من التوسع الإعلامي لمالك شركة فوكس، روبرت مردوخ، البالغ من العمر 86 عاما.

وقد تمكن مردوخ من تحويل الصحيفة الاسترالية التي ورثها عن أبيه وهو في سن 21 عاما إلى واحدة من أكبر الامبراطوريات الإعلامية في مجال الأخبار والصناعة السينمائية والتلفزيونية.

وجاء تحول مردوخ إلى بيع أصول شركاته بدلا من الشراء مفاجأة لمن توقعوا أنه سيورث أعماله لولديه، جيمس ولاكلان.

وستشتري ديزني أصول فوكس بمبلغ 52.4 مليار من الأسهم تدفع مباشرة، فضلا عن نحو 13.7 مليار تسدد آجلا لتصل قيمة الصفقة الى 66.1 مليار دولار.

وليس واضحا كيف ستستقبل الصفقة لدى الجهات التنظيمية المسؤولة عن مكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة.
وكانت وزارة العدل الأمريكية قاضت مؤخرا شركة أيه تي أند تي لمنع صفقة شرائها لشركة تايمز وارنر بمبلغ 85.5 مليار دولار، على أساس أنها سترفع الأسعار على المستهلكين والمنافسين.

وتحقق الهيئة المسؤولة عن الأسواق والتنافس التجاري في بريطانيا في صفقة فوكس المقترحة لشراء بقية أصول شبكة سكاي البريطانية، وستنشر الهيئة نتائج أولية للتحقيق في يناير/كانون الأول المقبل.

وعلمت بي بي سي أن صفقة ديزني لن تغير نتائج التحقيق.

وسيظل الرئيس التنفيذي لشركة ديزني، بوب أيجر، في منصبه حتى نهاية عام 2021.

ويشمل بيع أصول فوكس قنوات أف أكس وقنوات ناشيونال جغرافيك المعتمدة على اشتراكات الكيبل،وشركة ستار إنديا الاعلامية.

وستشتري ديزني أيضا أسهم فوكس في خدمة هولو لبث الفيديو على النت، ما يعطيها غالبية في السيطرة على السوق أمام منافستها شركة نيتفليكس.

وتملك شركتا كومكاست وتايم وارنر أسهما أيضا في خدمة هولو.

وستمنح الصفقة أيضا شركة ديزني خزينا متنوعا من الأفلام ذات الإيرادات العالية من أمثال حرب النجوم وأفاتار وديدبول، فضلا عن أعمال تلفزيونية رائجة من أمثال مسلسل عائلة سيمبسون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.