صدمة روسية لمنعها من المشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية 2018

صدمة روسية لمنعها من المشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية 2018

واستندت اللجنة في قرارها إلى ما قالته إنه ظهور دليل على “التلاعب المنهجي غير المسبوق” في نظام مكافحة المنشطات في روسيا.
ورغم القرار بحظر مشاركة روسيا كدولة إلا ان اللجنة تركت الباب مفتوحا للرياضيين الروس للمشاركة تحت علم اللجنة الدولية، طالما أنهم يستوفون شروطا صارمة واجتازوا اختبارات المنشطات.
ولم تنتقد السلطات الروسية، كما تفعل في بعض الأحيان، الهيئة الرياضية الدولية، التي زعمت وجود دعم من الدولة الروسية للمنشطات.
وقال وزير الرياضة الروسى بافيل كولوبكوف ورئيس اللجنة الأولمبية الروسية ألكسندر جوكوف إن قرار اللجنة الأولمبية الدولية “متناقض”.
ولم يعلق نائب رئيس الوزراء الروسي فيتالي موتكو، على قرار منعه من المشاركة في أي دورة أولمبية مدى الحياة، بحسب قرار اللجنة الدولية.
وجاء معظم الاستياء فى روسيا من رؤساء اتحادات الرياضات الشتوية، وقالوا إن القرار “غير مبرر ومهين”.
“غير مبرر تماما”
وقال أليكسى كرافتسوف رئيس اتحاد التزحلق الروسى، لوكالة أر – سبورت ، إن قرار اللجنة الأولمبية الدولية يعد هجوميا ومهينا، وهو غير مبرر تماما.
كما اتهم ديمتري سفيتشيف، رئيس اتحاد الكيرلينغ الروسي، اللجنة الأولمبية الدولية بأنها استسلمت للضغط الخارجي عند اتخاذ قرارها.
وقال سفيششيف لرويترز “اعتبر أن قرار اللجنة الأولمبية الدولية غير مهني، ولدي قناعة تامة بتعرضها لضغوط، وهناك من يريد عدم مشاركة روسيا في الأولمبياد”.
وأكد رئيس اتحاد البوبلكس (الزلاجة الجماعية) ألكسندر زوبكوف، الذي جرد من ميداليتيه الذهبيتين من دورة ألعاب سوتشي 2014 وتم حرمانه من المشاركة في الأولمبياد مدى الحياة، صدمته من قرار اللجنة الأولمبية الدولية.
وقال :”أنا ببساطة صدمت بما يحدث وما حدث، ومن قرار توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، بشأن بلادنا والرياضيين لدينا”.
وكان الكرملين قد ذكر، فى وقت سابق من هذا الأسبوع، أن روسيا لا تعتزم مقاطعة الألعاب الأولمبية إذا فرضت اللجنة الأولمبية الدولية قيودا على مشاركة البلاد.
وتم حظر مشاركة أكثر من 20 رياضيا روسيا أولمبيا مدى الحياة، خلال الأسابيع القليلة الماضية، بسبب انتهاكات المنشطات في ألعاب سوتشي لعام 2014.
وجاء الحظر نتيجة للتحقيق الذى أجرته اللجنة الأولمبية الدولية فى ادعاءات انتشار تعاطي المنشطات بين الروس وكذلك تلاعب المسؤولين الروس باختبارات المنشطات فى أولمبياد سوتشى.
وقد نفت السلطات الروسية مرارا تورط الدولة فى تعاطي المنشطات وتعهدت بالعمل مع الهيئات الرياضية الدولية للحد من استخدام العقاقير المحظورة لتحسين الأداء فى البلاد.
وأكد رئيس اتحاد البوبلكس (الزلاجة الجماعية) ألكسندر زوبكوف، الذي جرد من ميداليتيه الذهبيتين من دورة ألعاب سوتشي 2014 وتم حرمانه من المشاركة في الأولمبياد مدى الحياة، صدمته من قرار اللجنة الأولمبية الدولية.
وقال :”أنا ببساطة صدمت بما يحدث وما حدث، ومن قرار توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، بشأن بلادنا والرياضيين لدينا”.
وكان الكرملين قد ذكر، فى وقت سابق من هذا الأسبوع، أن روسيا لا تعتزم مقاطعة الألعاب الأولمبية إذا فرضت اللجنة الأولمبية الدولية قيودا على مشاركة البلاد.
وتم حظر مشاركة أكثر من 20 رياضيا روسيا أولمبيا مدى الحياة، خلال الأسابيع القليلة الماضية، بسبب انتهاكات المنشطات في ألعاب سوتشي لعام 2014.
وجاء الحظر نتيجة للتحقيق الذى أجرته اللجنة الأولمبية الدولية فى ادعاءات انتشار تعاطي المنشطات بين الروس وكذلك تلاعب المسؤولين الروس باختبارات المنشطات فى أولمبياد سوتشى.
وقد نفت السلطات الروسية مرارا تورط الدولة فى تعاطي المنشطات وتعهدت بالعمل مع الهيئات الرياضية الدولية للحد من استخدام العقاقير المحظورة لتحسين الأداء فى البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.