موقع اخبار الجزائر معلوماتي تثقيفي تقني ترفيهي متنوع

مئات الشركات في بريطانيا تكشف فجوة الأجور بين النساء والرجال

مئات الشركات في بريطانيا تكشف فجوة الأجور بين النساء والرجال

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

ويتعين على الشركات التي يزيد عدد موظفيها عن 250 شخصا أن تنشر أرقامها في تاريخ أقصاه الأول من إبريل/نيسان، وحتى الآن قامت 527 شركة بنشر الفارق في الأجر بين موظفيها من الرجال والنساء.

ويقل أجر النساء في الساعة في إيزيجيت بنسبة 52 في المئة عن أجر الرجال. وفي المتوسط، يقل دخل النساء 15 بالمئة في لادبروكس عن الرجال ويقل أجرهن 33 في المئة عن الرجال في فيرجن موني.

وتقول الشركات الثلاث إن النساء والرجال يحصلون على اجور مساوية عندما يشغلون الوظيفة ذاتها.

في إيزيجيت على سبيل المثال، يمثل النساء 6 في المئة من طياري الشركة في بريطانيا، وهي وظيفة يبلغ معدل أجرها السنوي 92.400 جنيه استرليني، بينما يشغلن 69 في المئة من وظائف الطاقم الأقل أجرا، والتي يصلمتزسط دخلها السنوي إلى 24800 جنيه استرليني.

وقالت إيزيجيت إن أحد أهدافها أن تشغل المرأة واحدا من بين كل خمس معين جديد في وظيفة طيار بحلول 2020.

تمثيل ضعيف
وقالت مجموعة لادبروك كورال إن الفرق بين الرجال والنساء في الأجر يرجع إلى “التمثيل الضعيف في المستويات العليا”. وقالت فيرجن موني إنها “واثقة” إن الرجال والنساء يحصلن على الأجر ذاته عند شغل الوظيفة ذاتها.

ويشير مصطلح الفجوة في الأجر بين الجنسين إلى الفارق بين الرجال والنساء في الأجر بغض النظر عن أدوارهم أو وظائفهم.

ويختلف ذلك عن تكافؤ الأجور، الذي يعني أن علي الشركات ضمان أن يحصل النساء والرجال الذين يشغلون وظائف متماثلة أو متشابهة على الأجر ذاته للعمل الذي يقومون به.

وتوجد مطالبات من قبل حزب مساواة النساء لاتخاذ المزيد من الإجراءات للتصدي لقضية تساوي الأجور.

وفي عام 2016 بلغت الفجوة في الأجر بين الجنسين 9.4 في المئة للعاملين في دوام كامل و18.1 لجميع العاملين.

وسيتأثر نحو نصف العاملين في بريطانيا بقواعد الإبلاغ عن الفرق في الأجور بين الرجال والنساء، والتي تكشف أيضا الفرق في المكافآت، وستنشر النتائج في قائمة البيانات الحكومية.

تعليقات
انتظر التحميل...