مورينيو محبطٌ من مباراته “السلبية” أمام ساوثمبتون

مورينيو محبطٌ من مباراته "السلبية" أمام ساوثمبتون

ولم يحتسب الحكم، كريج باوسون، ركلة جزاء عندما ارتطمت الكرة بذراع مدافع ساوثمبتون، مايا يوشيدا، في الشوط الأول من اللقاء.

ولم يكن يونايتد قادرًا على التغلب على الفريق الضيف في وقت بلغت فيه مبارياته التي انتهت دون فوزه خلال منافسات الدوري الإنجليزي ثلاث مباريات.

وهذا يعني أن فريق مورينيو سيبدأ عام 2018 في المركز الثالث بعد تشيلسي الذي تغلب على ستوك سيتي 5-0 في وقت سابق من اليوم، في الوقت الذي نجح فيه مانشستر سيتي في تعزيز فرصة لزياده رصيده إلى 15 نقطة في لقائه أمام كريستال بالاس، الأحد.

وعند سؤاله عما إذا كان الإحباط قد سيطر عليه خلال المباراة، قال مورينيو: “(نعم)، لا سيما في الدقيقة التي لم يمنح فيه الحكم ركلة الجزاء.”

وأضاف المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد: “لعبنا ما يكفي لتسجيل الأهداف، كما ضيعنا بالطبع فرصا سهلة للتسجيل.” لكني غير راض حقا عن عدم احتساب ركلة الجزاء. لا يتعلق الأمر بأداء كريغ في المباراة بشكل عام، لكنه يتعلق بركلة الجزاء. أعتقد بأن كريغ أدار المباراة دون مشاكل، لكنه قراره كان له تأثير بالغ.”

إصابة لوكاكو
واعترف يوشيدا بأنه كان محظوظا بعدم معاقبته، قائلا: “عادة ما نواجه قرارات الحكم، فأحيانا نواجه قرارات صعبة منهم، لكنني اليوم كنت سعيد الحظ.”
ونقل المهاجم روميلو لوكاكو إلى خارج الملعب في الشوط الأول بعد إصابته في رأسه إصابة شديدة بعد تسديدة رأسية قوية فوق العارضة.

وحظي بول بوغبا بكرة جيدة في شباك ساوثمبتون في وقت متأخر من عمر المباراة، لكن جهوده ذهبت سدى بعد احتسابها تسللا.

كما حظي ساوثمبتون هو الآخر بفرص للفوز في المباراة.

ونجح حارس مرمى مانشستر يونايتد، دافيد دي خيا، بدرجة أو أخرى في التصدي لجهود مهاجم ساوثمبتون، شين لونغ، في التسديد داخل شباك اليونايتد.

وبلغت مبارايات ساوثمبتون مع مديره الفني ماوريسيو بيليغرينو التي لم يفز بها ثمانية مباريات منذ فوزه السهل على إيفرتون 4-1 في 26 نوفمبر/ تشرين أول.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا
انتظر التحميل...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

Privacy & Cookies Policy