هجوم على مسجد في بنغازي يودي بحياة 3 أشخاص

هجوم على مسجد في بنغازي يودي بحياة 3 أشخاص

ومنذ أسبوعين، قتل 35 شخصا في تفجيرين مشابهين في المدينة، التي تعد ثاني أكبر المدن في ليبيا بعد العاصمة طرابلس.

ووقع الحادث أثناء صلاة الجمعة في مسجد صغير، بحي الماجوري، بحسب سكان محليين.

ويعتقد أن القنبلتين وضعتا في حقيبتين عند باب المسجد، وفجرتا عن بعد، باستعمال هاتف نقال، بحسب مصدر عسكري.

وتخضع بنغازي لسيطرة الجيش الوطني الليبي، بقيادة اللواء خليفة حفتر، الذي يقاتل تنظيمات إسلامية متشددة في المدينة.

يتوقع أن يشارك حفتر في الانتخابات المزمع إجراؤها بنهاية 2018 في ليبيا معتمدا على ما حققه من استقرار في بنغازي وغيرها من المناطق.

وقد تعهد بالقضاء على الفوضى التي تشهدها ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي في انتفاضة شعبية ساندها حلف شمال الأطلسي (ناتو) منذ 7 أعوام.

وقد شن حفتر حملته في بنغازي عام 2014 ردا على سلسلة من التفجيرات والاغتيالات نسبت لجماعات إسلامية متشددة.

وتراجعت في الأشهر الماضية التفجيرات التي تستهدف الجيش الوطني الليبي ومؤيديه.

ولا يعترف حفتر بالحكومة الليبية في طرابلس التي تدعمها الأمم المتحدة.

وتسعى الأمم المتحدة منذ أعوام للوساطة بين الأطراف المتنازعة في ليبيا بهدف تحقيق الاستقرار في البلاد، ومن شأن إجراء انتخابات في الظروف الأمنية الحالية أن يكون تحديا كبيرا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا
انتظر التحميل...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

Privacy & Cookies Policy